غير مصنف

القضاء التونسي يحقق في وجود جماعة “أنصار المهدي” إثر تبنيها

[ad_1]


08:21 م


الجمعة 30 أكتوبر 2020

تونس – (د ب أ):

قال مسؤول قضائي في تونس اليوم الجمعة إن القضاء بدأ التحقيق في وجود تنظيم إسلامي تونسي أعلن تبنيه للعملية الإرهابية في مدينة نيس الفرنسية.

وقال المتحدث باسم القطب القضائي لمكافحة الارهابي محسن الدالي لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إنه من السابق لأوانه الإعلان بمدى جدية هذا التنظيم من عدمه.

وتداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر فيه رجل يعتمر عمامة ويدعي انتسابه إلى جماعة تدعى “أنصار المهدي في تونس والمغرب العربي” معلنا تبنيه للعملية الإرهابية في نيس.

وقال الرجل “نعلن تبنينا للعملية المباركة في نيس والتي قام بها أخونا ابراهيم العيساوي ونهدي هذه العملية الى كل المسلمين في أصقاع العالم بمناسبة المولد النبوي”.

ووجه الرجل تحذيرات الى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بكف الأذى عن المسلمين في فرنسا.

وأوضح الدالي “هذه المرة الأولى التي يظهر فيها هذا التنظيم. لم يسبق أن ضبطنا منتسبين له كما لم يسبق أن أعلن سابقا عن تبنيه لعمليات ارهابية”.

وباشر القضاء أيضا تحقيقا في إمكانية ضلوع متعاونين داخل تونس مع منفذ هجوم نيس ذي الجنسية التونسية.

وقال الدالي إنه “ليس هناك ما يثبت أن منفذ الهجوم له سوابق إرهابية بخلاف تورطه في قضايا حق عام بسبب ممارسته للعنف”.

وتسبب الهجوم الارهابي الذي وقع أمس في كنيسة نوتردام بمدينة نيس في مقتل ثلاثة مواطنين.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *