غير مصنف

الكرملين عن هجوم نيس: لا يجوز قتل الناس وإساءة مشاعر المؤمني

[ad_1]


01:23 م


الخميس 29 أكتوبر 2020

وكالات:

وصفت الرئاسة الروسية عملية الطعن الفتاكة التي وقعت الخميس في مدينة نيس الفرنسية بأنها “مأساة مروعة على الإطلاق”، محذرة من المخاطر الناجمة عن الإساءة لمشاعر المؤمنين.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف للصحفيين: “ليس من المقبول الإساءة لمشاعر المؤمنين، ولا قتل الناس. كلا الأمرين غير مقبولان إطلاقا”، حسبما أوردت قناة “روسيا اليوم” الإخبارية.

وأعرب بيسكوف عن قناعته بأن مجلة مثل “شارلي إبدو” لم تكن ستؤسس في بلده، مشيرا إلى أن روسيا يمكن اعتبارها “دولة إسلامية جزئيا”.

وأوضح المتحدث باسم الكرملين أن عدد المسلمين بين مواطني روسيا تصل 20 مليونا، مشيرا إلى أن روسيا تعد دولة فريدة من حيث تعددية القوميات والأديان.

وتابع: “تعيش جميع الطوائف (في روسيا) في الاحترام المتبادل التام، ولذلك من المستحيل إطلاقا وجود مجلة مثل “شارلي إبدو” في بلدنا، خاصة وبموجب القوانين السارية”.

في الوقت نفسه، امتنع بيسكوف عن الإجابة عن سؤال بشأن ما إذا كان من الممكن نشر رسوم كاريكاتورية للرب في روسيا، قائلا إن هذه المسألة شديدة التعقيد ولا يمكن مناقشته من موقف رسمي.

ولقي 3 أشخاص حتفهم وجرح آخرون في هجوم بسكين بالقرب من كنيسة نوتردام في مدينة نيس الفرنسية، وتحدث مصدر بالشرطة الفرنسية عن قطع رأس امرأة خلال الهجوم.

وقال كريستيان إستروسي، عمدة مدينة نيس، على تويتر إنه يعتقد بأن الهجوم بالقرب من الكنيسة في نيس كان “هجوما إرهابيا”.

وأكد إستروسي أن منفذ العملية قال “الله أكبر” وقت تنفيذ الهجوم وألقي القبض عليه.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *