غير مصنف

المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا يدين هجوم الطعن في نيس

[ad_1]


05:34 م


الخميس 29 أكتوبر 2020

برلين – (د ب أ):

أدان المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا بشدة هجوم الطعن القاتل في مدينة نيس جنوبي فرنسا.

وقال أيمن مازيك، رئيس المجلس في بيان اليوم الخميس:” من يجلب القتل والإرهاب للناس، فإنه يرتكب جرما في حق الإنسانية ويرتكب جرما في حق الله”.

وأضاف مازيك:” نحن كمسلمين علينا أن نتصدى بصورة أكثر حزما للإرهاب والتطرف على صعيد المجتمع كله”.

من جانبه، أعرب الاتحاد الإسلامي التركي (ديتيب) عن “بالغ مواساته” لأقارب الضحايا، وقال إنه يدين الإرهابيين ” من كل لون، ونحن لا نفرق بينهم لأنهم ينتمون إلى نفس المصدر: الكراهية”، وحذر من أن الإرهاب يخلف إرهابا ” وعلينا كمجتمع أن نتصدى له بحزم”.

وفي سياق متصل، أعرب رئيس مؤتمر الحاخامات الاوروبيين، بنحاس جولدشميت، عن ” صدمته حيال الهجوم الوحشي في نيس”، وقال إن اليهود في أوروبا يصلون من أجل الضحايا وعائلاتهم ومن أجل شفاء المصابين.

وأضاف:” من الضروري أن توضح الشخصيات الدينية والمجتمعية أن القتل باسم الدين ممقوت وأن مثل هذه الهجمات تتعارض بشكل كامل مع الاعتراف الواضح من الإسلام بالتسامح والتعاطف”.

كان هجوم الطعن الذي وقع في كنيسة بمدينة نيس أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخرين، والقت قوات الأمن الفرنسية القبض على الجاني، ورفعت فرنسا درجة التحذير من الإرهاب إلى الدرجة القصوى.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *