غير مصنف

بعد هجوم نيس.. مسلح يهاجم شرطيين بسكين في أفينيون الفرنسية

[ad_1]


01:11 م


الخميس 29 أكتوبر 2020

وكالات:

أفادت قناة “روسيا اليوم” الإخبارية بوقوع عملية طعن جديدة في فرنسا، الخميس، بعد أن هاجم رجل مسلح بسكين عناصر للشرطة في مدينة أفينيون وتمت تصفيته.

وأكدت أن المهاجم هدد المارة بسكين وكان يصرخ شعار “الله أكبر”.

يأتي ذلك بعد مقتل 3 أشخاص وإصابة عدد آخر في هجوم طعن في نيس، الخميس، حسبما ذكرت وسائل إعلام فرنسية.

وقال عمدة مدينة نيس، كريستيان إستروزي، إنه قد تم القبض على شخص واحد.

وقال إن كل شيء يشير إلى “هجوم إرهابي في قلب كنيسة نوتردام”.

وناشد وزير الداخلية المواطنين تجنب المنطقة الواقعة وسط مدينة الريفييرا الفرنسية.

ووفق تقارير فرنسية، لقي رجل وامرأة مصرعهما في الهجوم، واعتقل المشتبه به بعد 10 دقائق قبل نقله إلى المستشفى.

ووقف الحاضرون دقيقة صمت في الجمعية الوطنية، حيث كان رئيس الوزراء جان كاستكس يعطي تفاصيل عن إجراءات الإغلاق التي تدخل حيز التنفيذ مساء الخميس.

وقال “بلا شك هذا تحد خطير للغاية يضرب بلادنا” داعيا إلى الوحدة والتماسك.

كما تحدث حدث مصدر بالشرطة الفرنسية، الخميس، عن قطع رأس امرأة بعد هجوم نيس، بحسب “رويترز”.

وقالت السياسية الفرنسية اليمينية المتطرفة، مارين لوبان، للصحفيين في البرلمان الفرنسي في باريس، إن “قطع الرأس” حدث في الهجوم الذي وقع قرب كنيسة نوتردام.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *