غير مصنف

بيرجامو الإيطالية تنجو من موجة كورونا الثانية

[ad_1]


05:36 م


الجمعة 30 أكتوبر 2020

روما – (د ب أ):

أكد مسؤولو الصحة الإيطاليون اليوم الجمعة، أن الوضع في مقاطعة بيرجامو، الواقعة في شمال إيطاليا والتي كانت الأكثر تضرراً من جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في وقت سابق من هذا العام، ليس سيئا خلال الموجة الثانية من الإصابات التي ضربت البلاد.

وقال فابيو بيزولي مدير الصحة في مستشفى بابا جيوفاني الثالث والعشرين في بيرجامو لصحيفة “لا ريبوبليكا” اليوم الجمعة، “لقد طورنا نوعا من المناعة الواسعة الانتشار في المقاطعة”.

وقال مسؤولون في منطقة لومباردي أن منطقة بيرجامو سجلت أمس الخميس، 135 إصابة جديدة مقابل 3211 إصابة في مقاطعة ميلانو المجاورة.

وقال رئيس بلدية بيرجامو جورجيو جوري لشبكة التليفزيون الحكومية الإيطالية (أر أيه أي) إن “هذا أن عدد الحالات في مقاطعة ميلانو يفوق بمعدل ثماني مرات مثيله في بيرجامو وأن الوضع أكثر حرجا بثماني مرات”.

وقال إن هذا يرجع على الأرجح إلى حقيقة أن أعدادا كبيرة من سكان برجامو أصيبوا بالفيروس في فبراير ومارس وأبريل وأن العديد منهم طوروا أجساما مضادة .

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أظهرت الاختبارات التي أجريت في منطقة فال سيريانا في مقاطعة برجامو أن 3ر42 في المائة من السكان قد أصيبوا بالفيروس الفتاك.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *