غير مصنف

كيف أثر كورونا على طموح ترامب السياسي وهل يطيح به من الرئاسة

[ad_1]


06:43 م


الخميس 29 أكتوبر 2020

كتبت- هدى الشيمي:

قالت شبكة سي إن إن الإخبارية إن نهج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وهجومه المستمر على العلم والمستشارين المعنيين بمكافحة فيروس كورونا، له تأثير لا يمكن انكاره على طموحه السياسي، وربما يلقي بظلاله على رغبته في الفوز بفترة رئاسية أخرى في الانتخابات المُقرر إقامتها في 3 نوفمبر المُقبل.

والآن وقبل خمسة أيام فقط على إجراء الانتخابات الرئاسية وفي ظل انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء الولايات المتحدة، قالت الشبكة الإخبارية، في تحليل، إن ترامب في حاجة إلى تغيير لهجته بشأن الوباء لاسيما في الولايات التي ساعدته على الفوز في الانتخابات الرئاسية عام 2016.

“أداء أسوأ”

فاز ترامب في 10 ولايات بأقل من 10 نقاط في انتخابات 2016، وهي أريزونا، فلوريدا، جورجيا، أيوا، ميشيجان، كارولينا الشمالية، أوهايو، بنسلفانيا، تكساس، ويسكونسن. قالت (سي إن إن) إنه في تسعة من هذه الولايات كان متوسط أعداد الحالات اليومية الجديدة لكوفيد-19 لا يقل عن 15 حالة لكل 100 ألف شخص على مدار الأسبوع الماضي.

الاستثناء الوحيد، حسب صحيفة نيويورك تايمز، كان ولاية أريزونا، حيث بلغ متوسط عدد الإصابات الجديدة 14 حالة لكل 100 ألف شخص.

في المقابل، وصل متوسط عدد الإصابات الجديدة في ويسكونسن 72.5 لكل 100 ألف شخص، وهي النسبة الأعلى في أحد الساحات الانتخابية الاساسية، والثالث على مستوى الولايات المتحدة.

لا يمكن أن يساعد ارتفاع أعداد إصابات فيروس كورونا الرئيس الأمريكي قبل انتهاء حملته الانتخابية، حسب إحدى الدراسات فإن أداء ترامب أسوأ في المجتمعات التي ترتفع فيها أعداد حالات بكوفيد-19، وهو ما يبرر تحسن أداء منافسه الديمقراطي جو بايدن في ويسكونسن وزيادة الفارق بينه وبين الرئيس الأمريكي في استطلاعات الرأي.

يُشار إلى أن ترامب فاز في ويسكنسون بأقل من نقطة واحدة في انتخابات 2016.

وفق استطلاعات رأي حديثة فإن قبول بايدن ارتفع بمتوسط 8 إلى 9 نقاط. وأشار استطلاع رأي صدر أمس الأربعاء، إلى أن عدد نقاط بايدن ارتفع ليصل إلى 17 نقطة بين الناخبين المحتملين.

“غير جدير بالثقة”

لكن حتى إذا لم يكن هناك صلة مباشرة بين نشاط فيروس كورونا في الولايات ووضع ترامب بين الناخبين، رأت (سي إن إن) أنه من الأفضل ألا يتحدث ترامب عن الوباء الآن، إذ أظهر استطلاع رأي أجرته (سي إن إن وإس إس أر إس) الأربعاء أن 57 % من الناخبين المحتملين ينظرون إلى بايدن باعتباره أكثر قدرة على التعامل مع الفيروس، بينما يُفضل 39 % منهم تعامل الرئيس الحالي مع الأزمة الصحية.

أظهرت استطلاعات (سي إن إن) تقدم بايدن المستمر على ترامب فيما يتعلق بأزمة فيروس كورونا.

كان فيروس كورونا، حسب الإحصائيات واستطلاعات الرأي، أكبر مشكلة في الولايات المتحدة حسبما كشف استطلاع رأي أجرته منظمة جالوب منذ الربيع الماضي. خلال تلك الفترة تقدم بايدن على ترامب بـ5 نقاط خاصة في الولايات الشمالية.

وأظهر استطلاع رأي آخر أن شريحة كبيرة من الناخبين المحتملين فقدوا ثقتهم بالمعلومات التي يقدمها ترامب حول فيروس كورونا، قالت (سي إن إن) إن غالبية الأمريكيين يعتقدون أن الرئيس الأمريكي غير أمين وغير جدير بالثقة.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *