غير مصنف

هجوم نيس: فرنسا في “حرب مع الأيديولوجية الإسلامية”

[ad_1]


01:00 م


الجمعة 30 أكتوبر 2020

باريس- (بي بي سي):

قال وزير الداخلية الفرنسية جيرالد دارماني إن فرنسا في حالة حرب مع الأيديولوجية الإسلامية التي تريد فرض قوانينها الثقافية والاجتماعية.

كان جيرالد دامارين يتحدث بعد يوم من هجوم رجل بسكين في مدينة نيس، عندما قطع رأس امرأة وقتل شخصين آخرين في كنيسة، وهو يهتف “ألله أكبر”.

وقال دارماني: “نحن في حرب ضد عدو في الداخل و في الخارج، نحن بحاجة إلى فهم ذلك كانت هناك وستكون هناك أحداث أخرى مثل هذه الهجمات المروعة “.

قال مسؤولون إن منفذ الهجوم شاب تونسي وصل إلى فرنسا مؤخرا.

وأضافوا أن المشتبه به يبلغ من العمر 21 عاما، وأنه وصل إلى جزيرة لامبيدوسا الإيطالية الشهر الماضي على متن قارب للمهاجرين، قبل أن يأتي إلى فرنسا.

ووصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الحادث بأنه “هجوم إرهابي إسلامي”.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *