غير مصنف

وزير الخارجية الأمريكي يهاجم الصين خلال زيارة سريلانكا

[ad_1]


06:34 م


الأربعاء 28 أكتوبر 2020

كولومبو – (د ب أ)

أنهى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، زيارة رسمية لسريلانكا في إطار جولته في المحيطين الهندي والهادئ، اليوم الأربعاء، منتقدًا الصين بشدة “لانعدام القانون في البر والبحر” في المنطقة.

وقال بومبيو في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية السريلانكي دينيش جوناوردينا، قبل مغادرة سريلانكا إلى جزر المالديف: “الحزب الشيوعي الصيني معتدي”.

وقال بومبيو “سريلانكا القوية وذات السيادة هي شريك استراتيجي قوي للولايات المتحدة على المسرح العالمي. يمكن أن تكون هناك منطقة مفتوحة وحرة بين المحيطين الهندي والهادي.”

وأضاف بومبيو “هذا يتناقض تماما مع ما تسعى إليه الصين. نرى ذلك من خلال الصفقات السيئة وانتهاكات السيادة وانعدام القانون في البر والبحر”.

وقال وزير الخارجية الأمريكي إنه أجرى مجموعة واسعة من المناقشات مع الرئيس جوتابايا راجاباكسا، شملت التعاون الأمني. وأضاف أن الولايات المتحدة تسعى لتحسين العلاقات مع “سريلانكا الديمقراطية”.

وقال الرئيس راجاباكسا إن السياسة الخارجية لسريلانكا تقوم على الحياد.

وقبل زيارة بومبيو، حث نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي دين طومسون سريلانكا على “اتخاذ قرارات صعبة ولكن ضرورية لتأمين استقلالها الاقتصادي” بدلاً من استخدام “ممارسات غامضة”.

وقالت السفارة الصينية في كولومبو إن تصريحات طومسون تعد انتهاكا صارخا للبروتوكول الدبلوماسي.

وفي وقت سابقي اليوم الأربعاء أعلنت الحكومة الفيتنامية في بيان أن بومبيو سوف يزور فيتنام يومي 29 و30 أكتوبر، وسط تحقيق أمريكي بشأن ما تردد حول التقليل من قيمة العملة الفيتنامية.

وجاء في البيان، الذي نُشر على البوابة الإخبارية الرسمية للحكومة، أن زيارة بومبيو تأتي بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة والعشرين للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وأكد رئيس الوزراء الفيتنامي نجوين شوان فوك أن فيتنام تعتبر الولايات المتحدة واحدة من أكبر شركائها، وأعرب عن رغبته في تعزيز الشراكة، خاصة فيما يتعلق بالاقتصاد والتجارة والاستثمار.

ويجري مكتب الممثل التجاري للولايات المتحدة حاليا تحقيقا مع فيتنام بشأن ما تردد حول تخفيض قيمة عملتها بطريقة قد تضر بالتجارة الأمريكية. كما يحقق في شرعية تجارة الأخشاب في الدولة الواقعة في جنوب آسيا.

وقال فوك في البيان إن سياسة سعر الفائدة على العملة الفيتنامية ليست مصممة لاكتساب مزايا تصديرية أو تعزيز الإنتاج المحلي.

وخلال اجتماع مع آدم بوهلر، رئيس مؤسسة تمويل التنمية الدولية الأمريكية، في هانوي يوم الاثنين، ورد أن فوك قال إنه على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إجراء “تقييم أكثر موضوعية للواقع في فيتنام”.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *