غير مصنف

أذربيجان تؤكد تراجع أرمني في “قره باغ” ويريفان تؤكد قصف ستيب

[ad_1]


01:12 م


الجمعة 06 نوفمبر 2020

باكو- (أ ش أ):

أفادت وزارة الدفاع الأذربيجانية باكو بتراجع القوات الأرمنية بإقليم “قره باغ” ومواصلتها استهداف مناطق أذربيجانية مجاورة.

وذكرت الدفاع الأذربيجانية – وفقا لقناة روسيا اليوم الإخبارية – أن القوات الأرمنية قصفت بالمدافع مدينة تارتار وقريتين بمحيطها اليوم الجمعة، متهمة الجيش الأرمني بخرق الهدنة عبر استهداف مواقع للقوات الأذربيجانية، إضافة إلى مناطق سكنية، في المحافظات المحاذية للحدود بين البلدين، براجمات القنابل والأسلحة النارية الأخرى خلال الليلة الماضية وساعات الفجر.

‎وأضافت أن العمليات القتالية استمرت على محاور أغداره وأغدام وخوجاوند وقوبادلي.

وقد قال الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف إنه غير مستعد حاليا للجلوس على طاولة المفاوضات مع رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان، مضيفا “هذا الأمر لا معنى له على الإطلاق، في العامين الماضيين عقدت اجتماعات عديدة معه، لكن تبين أنها كلها عديمة الجدوى ولا معنى لها، باستثناء الاجتماعات الأولى، متهما باشينيان بفعل كل ما بوسعه لتقويض عملية التفاوض”.

من جهته، أعلن المركز الإعلامي التابع للحكومة الأرمنية اليوم الجمعة أن القوات الأذربيحانية بدأت قصف عاصمة “قره باغ” ستيباناكيرت بالقنابل العنقودية، بعد قصف مدفعي وصاروخي عنيف ضد مدينتي شوشي وستيباناكيرت طوال الليلة الماضية؛ ما أدى إلى أضرار مادية ومقتل 3 مدنيين”.

وقالت المتحدثة الصحفية باسم الدفاع الأرمنية شوشام ستيبانيان إن مجموعات اقتحام تابعة للقوات الأذربيجانية حاولت خلال الليل شن هجوم على مدينة شوشس، إلا أن وحدات “جيش دفاع قره باغ” صدت الهجوم، مضيفة أن هذه القوات تواصل محاولاتها للهجوم على محاور الجبهة في قره باغ”.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *