غير مصنف

الآلاف يشاركون في مسيرة مناهضة لفرنسا في بنجلاديش

[ad_1]


03:22 م


الإثنين 02 نوفمبر 2020

دكا – (د ب أ):

أعلنت الشرطة في بنجلاديش، اليوم الاثنين، أن آلاف النشطاء من جماعة إسلامية نظموا مسيرة في العاصمة دكا، مطالبين الحكومة بقطع العلاقات الدبلوماسية مع فرنسا بسبب الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد.

ووفقا لتقديرات الشرطة، فقد تم توقيف مسيرة شارك فيها نحو 10 آلاف شخص في وسط دكا عندما بدأ ناشطون من جماعة حفظة الإسلام في بنجلاديش، وهي إحدى أكبر الجماعات الإسلامية، مسيرة نحو السفارة الفرنسية.

وقال مسؤول الشرطة وليد حسين إن المتظاهرين غادروا الشارع بسلام بعد أن نظموا مسيرة. وأضاف أنه تم تعزيز الأمن في الحي الدبلوماسي لتجنب أي حادث غير مرغوب فيه.

ولكن جنيِّد بابوناجاري، زعيم الجماعة الإسلامية، قال إن المسيرة كانت أكبر بكثير، حيث شارك أكثر من 100 ألف شخص.

وقال بابوناجاري: “سوف نواصل الاحتجاج إذا لم تعلن الحكومة خلال 24 ساعة أنها قطعت العلاقات مع فرنسا”، داعيا جميع الدول الإسلامية الأخرى إلى قطع العلاقات مع فرنسا.

وقال إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أساء للنبي محمد. كما طالب بإغلاق السفارة الفرنسية في بنجلاديش.

يشار إلى أن هذا هو ثالث احتجاج كبير للجماعات الإسلامية في بنجلاديش بعد أن أدان ماكرون قتل إسلامي متشدد لمعلم فرنسي عرض رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد – نُشرت في الأصل في مجلة شارلي إبدو الساخرة – خلال درس حول حرية التعبير الشهر الماضي.

وكان ماكرون قد دافع عن حق المجلة في نشر الرسوم الكاريكاتورية وثقافة التهكم في فرنسا، مضيفا أن فرنسا لن تتخلى عن رسومها.

كما دعا المتظاهرون في بنجلاديش إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *