غير مصنف

الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقه إزاء تصاعد الأحداث في إثيوبيا

[ad_1]


05:10 م


الإثنين 09 نوفمبر 2020

وكالات:
ناقش مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، مع رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، تطورات الأوضاع في المنطقة، وذلك على خلفية النزاع في إقليم تيغراي وحادثة القتل الجماعي في أرووميا، معربًا عن قلقه من تصاعد الأحداث مؤخرًا.
وقال بوريل، في بيان، اليوم الاثنين “خلال الأيام الماضية، أجريت محادثات لدعم الجهود المبذولة لاستعادة السلام والحوار السياسي في إثيوبيا.. وخلال محادثاتي مع رئيس الوزراء أبي أحمد، نقلت قلق الاتحاد الأوروبي بشأن المخاطر التي تهدد سلامة البلاد واستقرار المنطقة الأوسع في حالة استمرار الوضع الحالي”.
وأضاف “في هذا الصدد، عرضت دعم الاتحاد الأوروبي لأي عمل يساهم في تهدئة التوترات والعودة إلى الحوار وتأمين سيادة القانون في جميع أنحاء إثيوبيا”.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *