غير مصنف

الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقه من عملية القتل الجماعي في إثيو

[ad_1]


06:23 م


الإثنين 02 نوفمبر 2020

وكالات:

أعرب الممثل الأعلى لشؤون السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، عن قلقه العميق على خلفية ارتكاب جماعة مسلحة عملية قتل جماعي في منطقة أوروميا بدولة إثيوبيا.

وقال بيان لبوريل، صدر اليوم الاثنين إن “التطورات الأخيرة في إثيوبيا هي مصدر قلق عميق. يجب على جميع الأطراف وكذلك جيران إثيوبيا العمل على تقليل التوتر، والقضاء على اللغة التحريضية والامتناع عن الانتشار العسكري الاستفزازي”.

وأضاف أن “عدم القيام بذلك (خفض التوتر) يهدد بزعزعة استقرار البلاد وكذلك المنطقة”.

قال حاكم محلي في إثيوبيا إن جماعة مسلحة قتلت 32 شخصا في هجوم أمس الأحد، في منطقة ووليجا الغربية بمنطقة أورميا، وأحرقت 21 منزلا على الأقل.

وقال إلياس أوميتا حاكم المنطقة لوكالة رويترز “دفنا 32 اليوم. نزح أيضا ما يتراوح بين 700 و750 من المنطقة. ارتكبت عمليات القتل جماعة مسلحة تدعى أو.إل.إف شين”.

ووقعت المذبحة، التي وصفتها السلطات المحلية بأنها “هجوم إرهابي وحشي”، مساء الأحد في حي جوليسو في غرب ووليجا بمنطقة أوروما، حيث قام مسلحون بجمع وإعدام مدنيين، معظمهم من عرقية الأمهرة، حسبما أفادت بيانات مكتب الاتصال التابع للحكومة الإقليمية وحزب الازدهار بإقليم أمهرة.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *