غير مصنف

الانتخابات الأمريكية: أبناء ترامب يهاجمون الجمهوريين بسبب مو

[ad_1]


03:23 م


الجمعة 06 نوفمبر 2020

واشنطن- (بي بي سي):

انتقد نجلا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قادة الحزب الجمهوري لعدم دعم والدهم في الانتخابات بشكل كاف.

واعتبر النجل الأكبر لترامب، دونالد الابن، أن الحزب الجمهوري أظهر موقفا ضعيفا تجاه دعم الرئيس الأمريكي في سعيه للفوز بولاية جديدة، بينما قال أخوه إريك “ناخبونا لن ينسوا هذا لكم أيتها النعاج”.

ويعكس هذا النزاع حجم الفجوة بين ترامب والحزب الجمهوري الذي يمثله في سباق الرئاسة.

ورغم أن الانتخابات لم تنته بعد إلا أن المرشح الديمقراطي جو بايدن يبدو قريبا من حسم المعركة.

وتعهد ترامب باللجوء للقضاء بخصوص عملية فرز وإحصاء الأصوات، متحدثا عن “عمليات تزوير”، وهي الاتهامات التي لم يقدم عليها أي دليل.

وحذر السيناتور الجمهوري البارز ميت رومني وحاكم ولاية ماريلاند لاري هوجان من أي محاولات لعرقلة العملية الديمقراطية.

لكن دونالد الابن الذي يعتقد أن له تطلعات سياسية أظهر غضبه تجاه من يطمحون للحصول على ترشيح الحزب الجمهوري لخوض انتخابات عام 2024.

وقال دونالد الابن على حسابه على موقع تويتر “غياب الفعل عن هؤلاء الطامحين لخوض انتخابات عام 2024 يبدو أمرا مفاجئا”.

وأضاف “لديهم كل الظروف المواتية لكي يظهروا رغبتهم وقدرتهم على خوض الانتخابات لكنهم بدلا عن ذلك يخضعون لعصابة الإعلام، عموما لا تقلقوا فدونالد ترامب الحقيقي سوف يقاتل، ويمكنهم أن يكتفوا بالمشاهدة كما اعتادوا”.

وكانت التغريدات ردا على تغريدة من ميك غيرنوفيتش، أحد نشطاء حقوق الرجال ومؤيد لترامب، والتي انتقد فيها مندوبة الولايات المتحدة السابقة في الأمم المتحدة نيكي هايلي التي يعتقد على نطاق واسع أنها تستعد لخوض انتخابات الرئاسة عام 2024.

ووجهت انتقادلات لهايلي من جانب أنصار ترامب، ومنهم سيناتور ولاية فلوريدا مات غايتز الذي غرد على حسابه على موقع تويتر قائلا “بينما يقوم بعضنا بخوض المعركة دفاعا عن الرئيس ترامب تقوم نيكي هايلي بتأبينه، أمر محزن”.

وواصل ترامب الابن انتقاده قائلا “أظهر الجمهوريون موقفا ضعيفا لعدة عقود وهو ما سمح لليسار بفعل ما نراه الآن”.

بينما غرد أخوه إريك قائلا “أين الجمهوريون؟ ألا يخوضون المعركة ضد هذا التزوير؟ ناخبونا لن ينسوا هذا لكم أيتها النعاج”.

وواصل نجلا ترامب ذكر النواب الجمهوريين الذين دعموا والدهم ومدحوهم.

وطوال السنوات الأربع له في الرئاسة تمكن ترامب من دفع الحزب الجمهوري إلى اتباع سياساته بشكل كبير.

لكن هذا الصراع بين ترامب وقادة الحزب الجمهوري يطرح المزيد من التساؤلات حول توجهات الحزب خلال حقبة ما بعد ترامب سواء خرج من الرئاسة هذا العام أو بعد 4 سنوات.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *