غير مصنف

الانتخابات الأمريكية: متى يُمكن إعادة فرز الأصوات؟ وما الشرو

[ad_1]


07:09 م


السبت 07 نوفمبر 2020

كتبت- رنا أسامة:

يحبس الأمريكيون أنفاسهم منذ انطلاق الانتخابات الرئاسية في 3 نوفمبر؛ في انتظار الإعلان عن سيد البيت الأبيض، فيما تلوح في الأفق إمكانية إعادة فرز الأصوات في عدد من الولايات، بما في ذلك جورجيا، بسبب الفارق المحدود للغاية في عدد الأصوات بين المُرشحين الديمقراطي جو بايدن، والجمهوري دونالد ترامب.
وعلى صعيد الانتخابات الرئاسية، لم تتم سوى عمليتي إعادة لفرز الأصوات على مدى العشرين عامًا الماضية؛ الأولى في فلوريدا عام 2000 (جورج دبليو بوش)، والثانية في ويسكونسن عام 2016 (دونالد ترامب).

ولم يحدث ثمة فرق في النتيجة بعد فرز الأصوات في كلتيهما، وفق موقعFairVote الأمريكي.
ويرصد “مصراوي” أبرز الشروط اللازمة لإعادة فرز الأصوات بالولايات المتحدة؛ ولا سيّما الولايات المتأرجحة، في انتخابات الرئاسة الأمريكية 2020:

متى يُعاد فرز الأصوات؟

تتم عمليات إعادة فرز الأصوات بعد الانتخابات عندما يكون الفارق بين المُرشحين ضيقًا للغاية، أو بناء على طلب أحدهما (عادةً المرشح الخاسر أو حزبه).
تختلف القوانين التي تحكم عمليات إعادة الفرز من ولاية لأخرى؛ إذ لا تسمح حفنة من الولايات الأمريكية بإعادة الفرز مُطلقًا، ولا يسع المُرشّح الخاسر حينها إلا أن يطعن في نتيجة الانتخابات بالمحكمة العُليا.

أما في الولايات التي تسمح بتلك العملية، فيمكن إعادة الفرز تلقائيًا إذا كانت النتائج ضمن هامش مُعين، أو بتقديم طلب.
وقد تكون عمليات إعادة الفرز جزءًا من مسابقة انتخابية بأمر قضائي، وفق الموقع الإلكتروني الرسمي للمؤتمر الوطني للمجالس التشريعية للولايات الأمريكية.

7

ما شروط إعادة عملية فرز الأصوات؟

تسمح 43 ولاية إلى جانب مقاطعة كولومبيا، لأي مُرشح خاسر أو ناخب أو مجموعة من الناخبين أو غيرهم من الأطراف المعنية بتقديم طلب لإعادة فرز الأصوات. لكن ولايات مثل “أريزونا، وكارولينا الجنوبية، وفلوريدا، وهاواي، وكونيتيكت، وميسيسيبي، وتينيسي” لا تسمح بذلك.

في عدد قليل من الولايات، يجب أن يكون إجمالي الأصوات للمرشحين “ضمن هامش محدد” حتى يتمكن المرشح الخاسر من طلب إعادة الفرز. على سبيل المثال، في ولاية أيداهو، يجوز تقديم طلب بإعادة فرز الأصوات إذا كان الفرق بين المُرشحين أقل من 1% من إجمالي الأصوات اللازمة بالمُجمع الانتخابي للوصول إلى البيت الأبيض.
أما في ولايتيّ أريزونا وتينسيسي، فلا يجوز إعادة الفرز إلا بأمر من المحكمة.

وفي ماساتشوستس وبنسلفانيا ، يجب طلب إعادة الفرز عبر عريضة موقعة من عدد محدد من الناخبين المُسجلين. فيما يُمكن لأي مُرشح تقديم طلب إعادة الفرز في الـ39 ولاية المُتبقية، على أن تكون النتيجة “في غضون نطاق معين” بـ12 من تلك الولايات (ديلاوير، وجورجيا، وميسوري، ومونتانا، ونيو هامشاير، وكارولينا الشمالية، وداكوتا الشمالية، وداكوتا الجنوبية، وتكساس، ويوتا، وفيرمونت، وفيرجينيا).

في 6 ولايات، يمكن للأحزاب السياسية طلب إعادة الفرز في ظل ظروف معينة، بكل ٍ من (كولورادو، وإنديانا وميشيجان، وأوريجون، وداكوتا الجنوبية، وواشنطن).
أما الناخبون فبإمكانهم طلب إعادة فرز الأصوات في 8 ولايات: (ألاباما، وألاسكا، وكاليفورنيا، وماساتشوستس، ونيفادا، ونيوجيرسي، وبنسلفانيا، وداكوتا الجنوبية).
في 7 ولايات أخرى، يمكن للناخبين طلب إعادة الفرز فقط على أسئلة الاقتراع- وليس سباقات المرشحين، وذلك في (مونتانا، وأوهايو، وأوكلاهوما، وأوريغون، وفيرجينيا، وواشنطن، وويسكونسن).

يمكن لمسؤولي الانتخابات أن يأمروا بإعادة فرز الأصوات في ظل ظروف معينة في أربع ولايات: (كاليفورنيا، وجورجيا، وأوريجون، ووايومنج).

1

ما شروط الإعادة في الولايات المتأرجحة؟

نيفادا:

مع استمرار إعادة فرز الأصوات في نيفادا، وفارق ضئيل للغاية يفصل بين ترامب وبايدن، تلوح في الأفق إمكانية إعادة فرز الأصوات. وفي حال حدوث ذلك، كيف ستتم تلك العملية في تلك الولاية؟

وبخلاف العديد من الولايات الأخرى، ليس لدى نيفادا “عدّاد تلقائي” لإعادة الفرز.
يمكن لأيٍ من المرشحين طلب إعادة الفرز في حال تعادلت النتائج، وفق صحيفة “رينو جازيت جورنال” المحلية. وحتى الآن، يتقدّم بايدن على ترامب في نيفادا بـ(49.8 بالمائة مقابل 48 بالمائة من أصوات الولاية في المجمع الانتخابي بعد فرز 91 بالمائة من الأصوات).

ولكن، إذا كان هناك فائز، فيتعيّن في هذه الحالة على المرشح الخاسر أن يُقدّم طلبًا لإعادة الفرز، بموجب قوانين نيفادا المُنقّحة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للناخبين في الولاية تقديم طلب بذلك.
ويجب تقديم طلب إعادة الفرز في غضون ثلاثة أيام من اعتماد النتائج النهائية. ومن المقرر اعتماد النتيجة بتلك الولاية في 16 نوفمبر، وفق الصحيفة المحلية الصادرة في نيفادا.
ومع ذلك، نوّهت إلى أن أي شخص يُقدّم طلبًا لإعادة الفرز بحاجة إلى تقديم وديعة مسبقة تغطي التكلفة المُقدّرة لتلك العملية. وتُحدد قيمة تلك الوديعة من جانب المُقاطعة بالولاية، وفق قوانين نيفادا المُنقّحة.

تبدأ المقاطعة في إعادة فرز الأصوات بعد 5 أيام من تقديم الطلب.
واعتبارًا من يوم تقديم الطلب وحتى بدء إعادة الفرز، يُصبح أمام المقاطعة 5 أيام لإعان النتيجة النهائية بعد الإعادة. ويُمكن أن يستغرق الأمر 10 أيام- حال أراد المسؤولون بالولاية- قبل إعلان النتيجة.

يُعاد الفرز من قِبل ما يُسمى بـ”مجلس إعادة الفرز” في نيفادا، برئاسة كاتب المقاطعة، بحسب الصحيفة.
بإمكان أي مُرشّح أو ناخب الاعتراض على إعادة فرز الأصوات في ظل “ظروف معينة”. وينبغي تسجيل ذلك الاعتراض في غضون 5 أيام من نتائج إعادة الفرز.

2

ميشيجان:

يُعاد الفرز تلقائيًا في ميشيجان عندما تتحدّد النتيجة بفارق 2000 صوت أو أقل. يمكن للمرشح أيضًا أن يطلب إعادة فرز الأصوات إذا كانت لديه “فرصة معقولة للفوز في الانتخابات”، وفق صحيفة “يو إس إيه توداي” الأمريكية.

يمكن لأحد المُرشحين طلب إعادة فرز أصوات الولاية بشكل كامل أو جزئي إذا كان، على حد تعبير قانون انتخابات ميشيجان، “متضررًا بسبب تزوير أو خطأ في العدّ”.
وينبغي طلب إعادة الفرز في غضون 48 ساعة من التصويت، على أن تستمر العملية لمدة 30 يومًا بعد بدئها. ويدفع المرشح الراغب في إعادة الفرز مبلغ مالي يستردها إذا ذهبت النتيجة لصالحه.

وحتى الآن، تقدّم بايدن بنسبة 49.7 بالمائة مقابل 48.8 بالمائة لترامب، مع فرز قرابة الـ96 بالمائة من الأصوات في الولاية.
في عام 2016، فاز ترامب بميشيجان بفارق صغير للغاية – أقل من عُشر بالمائة من الأصوات.

3

أريزونا:

لا يُسمح بتقديم طلب لإعادة فرز الأصوات في تلك الولاية إلا بأمر من المحكمة.
تُتيح إعادة الفرز تلقائيًا إذا أظهرت النتيجة أن الفارق بين المُرشحين، عُشر واحد في المائة أي (1 بالمائة) من أصوات الولاية المُدلى بها في المجمع الانتخابي، أو أقل.
وحتى الآن يتقدّم بايدن على ترامب في أريزونا بـ1.1 بالمائة (49.7 بالمائة مقابل 48.8 بالمائة)، ما يعني أن النتيجة متقاربة ولكن ليس بما يكفي لإعادة الفرز تلقائيًا، بحسب موقع “بالوتبيديا” الأمريكي.

لا يزال هناك حوالي 233 ألف صوت في أريزونا محل العدّ والفرز.
وقبل أن تبدأ إعادة الفرز التلقائي، سيتعيّن على وزيرة خارجية أريزونا كاتي هوبز “التصديق على الحقائق التي تقتضي إعادة الفرز” إلى محكمة مقاطعة ماريكوبا العليا. بعد ذلك ستأمر المحكمة بإعادة الفرز. ولا يوجد موعد نهائي محدد لاستكمال العملية، فيما ستُعرض النتائج على المحكمة التي ستعلن بدورها النتيجة النهائية.

4

بنسلفانيا:

بموجب قانون بنسلفانيا، يتم تفعيل إعادة الفرز التلقائي إذا فاز مرشح واحد بنصف نقطة مئوية أو أقل. يجب أن يأمر وزير خارجية الولاية بإعادة الفرز في موعد أقصاه (الأربعاء الثالث بعد الانتخابات)، ويينبغي حينها على مسؤولي الانتخابات إجراء عملية إعادة الفرز.
وتسمح بنسلفانيًا أيضًا للناخبين تقديم طلب لإعادة الفرز. لا يوجد هامش مُحدد في النتيجة لإجراء ذلك، بحسب صحيفة “انكوايرر” الأمريكية.
لطلب إعادة الفرز، يجب على ثلاثة ناخبين تقديم التماس موقّع يدعي وجود “أخطاء في العدّ”. لا يحتاج مقدمو الالتماسات إلى تحديد كيفية حدوث خطأ لتقديم دليل على ادعاءاتهم.
يجب تقديم جميع الطلبات في غضون 5 أيام بعد الانتخابات. إذا تم استئناف الطلب، يمكن للناخبين تقديم التماس إلى المحكمة.

على عكس العديد من الولايات الأخرى، لا يمكن للمرشحين طلب إعادة الفرز في بنسلفانيا. وبمجرد أن تبدأ العملية، يمكنهم الحضور للإشراف عليها.
تتحمل الولاية تكلفة إعادة الفرز التلقائي، وقد تكون باهظة الثمن. حتى الآن حصل بايدن على 49.6 بالمائة من الأصوات في بنسلفانيا مقابل 49.2 بالمائة لترامب.

جورجيا:

مع احتدام المنافسة، أعلنت جورجيا أنها ستضطر لإعادة فرز الأصوات، حسب ما قال الوزير في الولاية براد رافنسبرجر في مؤتمر صحفي بأتلانتا، مضيفا أنه “في ظل هامش ضيق إلى هذا الحد، سيُعاد فرز الأصوات”.

وسمحت جورجيا للمراقبين من الفريقين بمراقبة العد بعدما ادعى ترامب، دون أي دليل، أن التزوير جار في كل أنحاء البلاد.
ووفق قوانين جورجيا، وعلى عكس بعض الولايات، لا تبدأ جورجيا تلقائيًا إعادة الفرز. ومع ذلك، إذا انخفض الهامش بين المُرشحين بمقدار 0.5 بالمائة، فيمكن طلب إعادة الفرز.
ينص قانون جورجيا أيضًا على أنه يجب طلب إعادة الفرز في غضون يومي عمل بعد التصديق على النتائج النهائية. لا يحدد قانون الولاية من يدفع لإعادة الفرز، بحسب قناة “فوكس 5 أتلانتا” الأمريكية.

6

كم تُكلّف العملية؟

في معظم الولايات التي تسمح بتقديم طلب لإعادة الفرز، يُطلب من الشخص مُقدّم الطلب دفع مبلغ مالي كوديعة مُسبقة.
وإذا قلبت النتيجة موازين الانتخابات ودفعت بالمُرشّح الخاسر نحو الفوز، يسترد الشخص وديعته. أما إذا لم تتغير النتيجة النهائية، يتحمّل تكلفة إعادة الفرز.
وبالنسبة لعمليات إعادة الفرز التلقائية، فتتحمل تكلفتها الولاية أو المقاطعة التي يُعاد فيها الفرز.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *