غير مصنف

الناشطة الحقوقية الإيرانية نسرين ستوده تحصل على إجازة مؤقتة

[ad_1]


11:42 ص


الأحد 08 نوفمبر 2020

طهران – (د ب أ):

أعلن زوج الناشطة الحقوقية الإيرانية نسرين ستوده اليوم الأحد أنه تم إطلاق سراحها بعد الحصول على إجازة مؤقتة من السجن.

ونشر رضا خندان زوج ستوده صورة للزوجين مع طفليهما على موقع فيسبوك اليوم الأحد، دون أن يذكر متى ستنتهي الإجازة أو أية تفاصيل أخرى.

كما لم يصدر على الفور أي تأكيد رسمي.

وقال خندان إن حالة زوجته مقلقة للغاية، بعد إضرابها عن الطعام لنحو 50 يوما مؤخرا احتجاجا على ظروف احتجاز السجناء السياسيين أثناء جائحة كورونا.

وستوده /57 عاما/ محامية وناشطة في مجال حقوق المرأة، وواجهت اتهامات بنشر “دعاية هدامة”.

ويقول زوجها إن محكمة ثورية حكمت عليها عام 2018 بالسجن 33 عاما وستة أشهر، إضافة إلى 148 جلدة.

ويتعين عليها أن تقضي 12 سنة على الأقل من العقوبة المحكوم عليها بها.

ونفت ستوده كل الاتهامات الموجهة إليها أمام المحكمة، وقالت إنها كافحت بطريقة سلمية من أجل حقوق المرأة وضد عقوبة الإعدام.

وبناء على تعليمات القضاء الإيراني، فقد تم منح عشرات الآلاف من النزلاء إجازات مؤقتة من السجن بسبب أزمة فيروس كورونا.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *