غير مصنف

بعد إقالته.. إسبر: لم أكن أقول “نعم” طوال الوقت

[ad_1]


01:02 ص


الثلاثاء 10 نوفمبر 2020

الولايات المتحدة – (أ ش أ)
أكد وزير الدفاع الأمريكي المقال مارك إسبر، أنه لم يكن لديه أي نية للاستقالة من منصبه، إلا أنه كان يتوقع إقالته دون أن يعرف موعدها، مشيرا إلى أنه لم يكن يوافق على كل ما يقال له.
وفي مقابلة حصرية مع صحيفة “ميليتري تايمز”، قال إسبر” لم أفكر يوما في تقديم استقالتي، بينما كنت أتوقع إقالتي لكن لم أكن أعرف متى سيتم ذلك”.
وقبل أيام، ذكر مسؤولون أمريكيون أن إسبر، يجهز خطاب استقالة، قبل أن يقيله الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حال فوزه بانتخابات الرئاسة الأمريكية.
وأشار إسبر في المقابلة التي أذاعتها الصحيفة اليوم الإثنين وقالت إنه أجراها يوم 4 نوفمبر الجاري إلى أنه لم يكن يوما ضمن الأشخاص الذين يقولون “نعم” طوال الوقت.
وقال وزير الدفاع الأمريكي المقال “أعتقد أنه على الرغم من سلسلة الأزمات والصراعات – ونعم التوترات العرضية مع البيت الأبيض – أعتقد أننا نجحنا حقا في تغيير الوزارة، وتنفيذ أولويتي القصوى مثل استراتيجية الدفاع الوطنية، إذا صح التعبير، ثم حماية المؤسسة، وهو أمر مهم حقا بالنسبة لي .. وبعد ذلك يجب أن أقول الحفاظ على نزاهتي في هذه العملية”.
وأعلن ترامب، اليوم الاثنين، إنهاء خدمة إسبر وعين كريستوفر ميلر، مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب، قائما بأعمال وزير الدفاع.
وقال ترامب على تويتر:”تم إنهاء خدمة مارك إسبر .. يسعدني أن أعلن أن كريستوفر ميلر، مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب (الذي أقر مجلس الشيوخ تعيينه بالإجماع) والذي يحظى باحترام واسع، سيكون القائم بأعمال وزير الدفاع”.
وكانت مصادر في الإدارة الأمريكية الحالية، ذكرت في سبتمبر الماضي، أن ترامب، غير راض عن عمل وزير الدفاع مارك إسبر، ويسعى إلى استبداله بوزير شؤون المحاربين القدامى روبيرت ويلكي.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *