غير مصنف

جدل في البرلمان التونسي بسبب شحنة نفايات إيطالية مهددة للبيئ

[ad_1]


05:29 م


الثلاثاء 10 نوفمبر 2020

تونس – (د ب أ)

طالبت لجنة تعنى بمكافحة الفساد في البرلمان التونسي، اليوم الثلاثاء، بالتحقيق في شحنة نفايات قادمة من إيطاليا رجحت أن تكون لها مخاطر عالية على البيئة والصحة.

وأثارت الشحنة القادمة عبر ميناء سوسة منذ نحو أسبوع جدلاً في البرلمان، لوجود شبهات باحتوائها لمواد اشعاعية خطرة.

وقال رئيس لجنة الإصلاح الإداري والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد ومراقبة التصرف في المال العام في البرلمان، بدر الدين القمودي إن اللجنة طالبت بعرض جميع الحاويات المتعلقة بالشحنة على آلة المسح الضوئي للتثبت من محتواها.

وأوضح القمودي في تصريحه للإذاعة الوطنية أن قيمة الصفقة البالغة 18 مليون دينار تونسي (5ر6 مليون دولار) غير منطقية، ما يثير الشكوك من حولها.

وتضم الشحنة 1200 طنًا من النفايات في 270 حاوية تسببت في انبعاث روائح نتنة في الميناء، بحسب ما أفاد به النائب.

وتتهم اللجنة البرلمانية الشركة المستوردة لشحنة النفايات بالفساد والتواطئ مع مسؤلين في إدارة الميناء عبر تضمين معطيات مغلوطة تخص الشحنة وتقديمها على انها تمثل 97 بالمئة فضلات بلاستيكية.

وقال النائب بدر الدين القمودي، إن المعطيات المقدمة من قبل الشركة تتعارض مع تقرير من الجهات الإيطالية والذي يفيد بأن 50 بالمئة من الشحنة ليست مواد بلاستيكية وإنما فضلات منزلية وأتربة وغيرها من النفايات.

وأضاف النائب أن تتحول تونس إلى مزبلة لأوروبا فتلك فضيحة دولة وأمر يثير الريبة.

وبدأت السلطات التونسية بالتحقيق في الشحنة بالفعل بعد أن أقرت وزارة البيئة في بيان لها في وقت سابق بوجود مغالطات من قبل الشركة المستوردة وانتهاكها للقوانين.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *