غير مصنف

جندي روسي يقتل ثلاثة من زملائه بإطلاق نار في قاعدة عسكرية

[ad_1]


02:12 م


الإثنين 09 نوفمبر 2020

موسكو- (أ ف ب):

قال الجيش الروسي إن جنديا قتل ثلاثة من زملائه في قاعدة جوية تقع على مقربة من مدينة فورونيج جنوبي البلاد، كما أصيب جندي آخر على الأقل في الحادث.

وأفادت تقارير بأن المهاجم استخدم سلاحا كان قد استولى عليه من ضابط بعد مشادة بينهما.

وقالت المنطقة العسكرية الغربية الروسية في بيان نقلته وكالة “إنترفاكس” للأنباء: “أصيب ثلاثة جنود بجروح أفضت إلى الوفاة بسبب الهجوم”.

وأضافت أن “قيادة الوحدة العسكرية، بالتعاون مع أجهزة تطبيق القانون، تعمل على تعقب المهاجم واعتقاله”.

وقال البيان إن الهجوم بدأ في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين، وأضاف مصدر، لم يذكر اسمه لوكالة إنترفاكس، أن إطلاق النار حدث عندما اندلعت مشادة بين الجندي وضابط خلال جولة تفتيش.

وقال المصدر إن الجندي “انتزع مسدسا” من حافظة الضابط وأطلق النار، وقتل ثلاثة من زملائه.

وذكرت وكالة “إنترفاكس” أن السلطات في القاعدة العسكرية تتفاوض مع المشتبه به الذي حبس نفسه في مبنى.

ولا يعد إطلاق النار في المنشآت العسكرية الروسية نادرا، إذ دقت الجماعات الحقوقية ناقوس الخطر بشأن ممارسات التنكيل الوحشية التي كانت تمارس “بشكل روتيني” ضد الجنود في تسعينيات القرن الماضي، لكن الأمور تحسنت على ما يبدو في السنوات الأخيرة.

وفي أكتوبر العام الماضي، فتح جندي روسي النار على جنود في قاعدة عسكرية في سيبيريا، مما أسفر عن مقتل ثمانية وإصابة اثنين في هجوم ألقى الجندي باللوم فيه على مضايقات جعلت حياته “جحيما”.

وتعد الخدمة العسكرية إلزامية في روسيا للرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و27 عاما، بيد أن الكثيرين يلجأون إلى ثغرات بغية التهرب من التجنيد الإلزامي.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *