غير مصنف

حاكم بنسلفانيا عن مزاعم تزوير الانتخابات الأمريكية: “هجوم حز

[ad_1]


11:22 ص


الأربعاء 04 نوفمبر 2020

كتبت- رنا أسامة:

رد حاكم ولاية بنسلفانيا، الديمقراطي، توم وولف، على مزاعم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن تزوير الانتخابات الرئاسية الأمريكية، واصفا هجومه بـ”الهجوم الحزبي”.

وأكد وولف أن ولايته تعمل جاهدة لفرز أكثر من مليون بطاقة اقتراع عبر البريد.

وغرّد وولف عبر تويتر: “لنكن واضحين، هذا هجوم بدوافع حزبية على انتخابات ولاية بنسلفانيا، وعلى أصواتنا والديمقراطية، وتعمل مقاطعاتنا دون كلل لفرز الأصوات بأسرع ما يمكن، وبأكبر قدر من الدقة، انتخابات بنسلفانيا نزيهة، وسنقوم بفرز كل الأصوات”.

وفي وقت سابق الأربعاء، اتهم ترامب الديمقراطيين بمحاولة سرقة الانتخابات، دون أن يقدم دليلًا، متوقعًا فوزه بفترة رئاسية ثانية تستمر أربع سنوات.

وكتب ترامب على تويتر: “نتقدم بفارق كبير لكنهم يحاولون سرقة الانتخابات. لن ندعهم يفعلون ذلك أبدا”.

ووفق النتائج الأولية للسباق الرئاسي الأمريكي، تقدم المرشح الديمقراطي جو بايدن، في بنسلفانيا التي تمنح أصوات 20 مندوبًا، بحصوله على أصوات حوالي 80% من الناخبين، بينما انتزع الرئيس الجمهوري دونالد ترامب الصدارة في فلوريدا.

وتجري الانتخابات الأمريكية على مرحلتين، ففي البداية سيدلي الناخبون بأصواتهم في جميع الولايات، وسيحصل المرشح الفائز في الولاية على أصوات جميع المندوبين، الذي يساوي عددهم عدد الدوائر الانتخابية للكونجرس الأمريكي.

وفي المرحلة الثانية، التي تعتبر إشكالية، سيصوت المندوبون بالمجمع الانتخابي لصالح المرشح الذي فاز في ولايتهم.

ويبلغ العدد العام للمندوبين 538 شخصًا، ومن ثمّ على المرشح أن يحصد أصوات 270 مندوبًا لتحقيق الانتصار في السباق الرئاسي.

وفي عام 2016 أتاح هذا النظام لترامب الفوز على منافسته وقتذاك، هيلاري كلينتون، رغم أنها حصدت عددا أكبر من أصوات المواطنين الأمريكيين بشكل عام.



[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *