غير مصنف

سيناريو يوم القيامة الذي كان يخشاه الأمريكيون

[ad_1]


04:15 م


الأربعاء 04 نوفمبر 2020

واشنطن- (بي بي سي):

دأب دونالد ترامب على تأكيد هذه الرسالة منذ أسابيع، وهي أنه إذا كانت الانتخابات الرئاسية قريبة من الحسم، فسوف يتهم خصومه بارتكاب تزوير في التصويت ومحاولة سرقة النصر منه.

في الساعات الأولى من صباح الأربعاء ، فعل ذلك بالضبط.

إنه سيناريو يوم القيامة الذي كان يخشاه العديد من الأمريكيين، إذ يقوض رئيس الولايات المتحدة – ومن البيت الأبيض – فرز الأصوات. إنها عملية تمتد لأيام بعد الانتخابات.

وبعد حديث ترامب، حاول نائب الرئيس مايك بنس التخفيف من تصريحاته، رافضًا إعلان النصر المبكر، وأصر على أن جميع الأصوات التي تم الإدلاء بها بشكل قانوني سيتم احتسابها، وكان أكثر انسجاما مع الكيفية التي يتوقع أن يتصرف بها زعيم أمريكي في لحظة من عدم اليقين السياسي.

لكن الضرر قد وقع. وسواء فاز ترامب أو خسر في نهاية المطاف، فقد ألقى بظلاله على هذه الانتخابات، إذ أنه يشكك في آلية الديمقراطية الأمريكية .

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *