غير مصنف

شيخ الأزهر يهدي وزير خارجية فرنسا نسخة من “وثيقة الأخوة الإن

[ad_1]


06:12 م


الأحد 08 نوفمبر 2020

كتب- محمود مصطفى:

أهدى الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، نسخة من وثيقة الأخوة الإنسانية، والتي وقعها فضيلته مع البابا فرنسيس في “أبو ظبي”.

وقال شيخ الأزهر لوزير الخارجية الفرنسي: “هذه الوثيقة التاريخية صاغها الأزهر والكنيسة الكاثوليكية من أجل الإنسانية، وهي تؤكد بما لا يدع مجالًا للشك، باسم البشرية، أن الأديان بريئة من الإرهاب والحروب وأنها جاءت لإسعاد البشرية، وهي تمثل خطة واضحة للطريق نحو الإخاء الإنساني والعيش المشترك، وأطالب الاتحاد الأوروبي بتبنيها وتعميم مبادئها”.

وأضاف شيخ الأزهر، إن المسلمين حول العالم (حكامًا ومحكومين) رافضون للإرهاب الذي يتصرف باسم الدين، ويؤكدون براءة الإسلام ونبيه من أي إرهاب.

وأَضاف أن الأزهر يمثل صوت ما يقرب من ملياري مسلم، وقلتُ إن الإرهابيين لا يمثلوننا، ولسنا مسئولين عن أفعالهم، وأعلنتُ ذلك في المحافل الدولية كافة، في باريس ولندن وجنيف والولايات المتحدة وروما ودول آسيا وفي كل مكان، وحينما نقول ذلك لا نقوله اعتذارًا، فالإسلام لا يحتاج إلى اعتذارات.

وتابع شيخ الأزهر:” حديثي بعيد عن الدبلوماسية حينما يأتي الحديث عن الإسلام ونبيه، صلوات الله وسلامه عليه”.

وقال الطيب لوزير الخارجية الفرنسي:”حديثي بعيد عن الدبلوماسية حينما يأتي الحديث عن الإسلام ونبيه، صلوات الله وسلامه عليه”، ووددنا أن يكون المسئولون في أوروبا على وعي بأن ما يحدث لا يمثل الإسلام والمسلمين؛ خاصة أن من يدفع ثمن هذا الإرهاب هم المسلمون أكثر من غيرهم”.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.