غير مصنف

صحف عالمية عن نتيجة الانتخابات الأمريكية: “جو الناعس يوقظ أم

[ad_1]


02:56 م


الأحد 08 نوفمبر 2020

وكالات:

أعربت صحف عالمية في عددها الصادر، الأحد، عن ارتياح كبير بالفوز الذي حققه الديمقراطي جو بايدن في انتخابات الرئاسة الأمريكية على منافسه الجمهوري دونالد ترامب الذي قالت إنه “خرج بلا كرامة”، معربة في الوقت نفسه عن قلقها إزاء المهمة الشاقة التي تنتظر الرئيس الجديد ونائبته كامالا هاريس.

تحت عنوان “فجر جديد لأمريكا”، أشارت صحيفة “الاندبندنت” البريطانية إلى نجاح هاريس كأول امرأة تصبح نائب الرئيس في الولايات المتحدة.

وكتبت “صنداي تايمز” ساخرة من الصفة التي أطلقها ترامب على بايدن خلال الحملة الانتخابية: “جو الناعس يوقظ أمريكا”، مُرددة كلمات بايدن: “حان الوقت لتتعافى أمريكا”.

أما صحيفة “سود دويتشه تسايتونج” اليسارية فكتبت: “أي تحرير وأي راحة: الأصوات معدودة وأيام دونالد ترامب كذلك. جو بايدن يرث عبئاً ثقيلاً كما لم يرث أي من أسلافه: عليه أن يوحد أمريكا”.

وقالت محطة “ايه بي سي”الأسترالية العامة، إنه “خلال نحو خمسة عقود من حياته العامة، قلة من الناس كانوا يعتقدون بأن بايدن يمكن أن ينجح، ومحاولاته الثلاث السابقة للوصول إلى البيت الأبيض اعتبرت أنها تفتقد إلى المصداقية”.

لفتت صحيفة “دي تسايت”(وسط) الألمانية، إلى العبء الثقيل التي تنتظر الرئيس الديمقراطي المُنتخب ونائبته. وقالت: “سيتعين على جو بايدن أن يجد بسرعة إجابات عن التهديدات التي يواجهها الاقتصاد والخطر الشديد للوباء. وأن يتمكن، بمفرده، من مصالحة البلاد هو أمر غير مرجح، وقبول دونالد ترامب بالهزيمة أمر غير وارد”.

وأضافت: “لم ننته بعد من الخشية على الديمقراطية”.

كما تحدّثت “جابان تايمز” اليابانية أيضًا عن المهمة الضخمة التي يواجهها بايدن، ممثلة في إعادة بناء الثقة على الساحة العالمية.

أما أكبر صحيفة سويدية يومية، “داغنز نيهيتر” الليبرالية، فرأت أن فوز بايدن “حلو ومر”، مُرجحة أن يكافح الرئيس المُنتخب “من أجل شفاء أمريكا”، فيما تبدو وعوده بإعادة البلد إلى طبيعته “مهمة مستحيل”.

وأشارت إلى أنه تمكن من استعادة ناخبي “حزام الصدأ” الشعبيين في الشمال الشرقي الذين صوتوا سابقاً لترامب وساعدوا الحزب على الفوز بأصوات جديدة في الجنوب الغربي، الأمر الذي قد يغير الجغرافيا الانتخابية للولايات المتحدة في المستقبل المنظور.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *