غير مصنف

محققون يرون مهاجم فيينا جزءا من شبكة إرهابية عابرة للحدود

[ad_1]


09:00 م


الخميس 05 نوفمبر 2020

فيينا – (د ب أ):

قال وزير الداخلية النسماوي كارل نيهمر اليوم الخميس في فيينا إنه يبدو أن المهاجم الإسلامي في فيينا مرتبط بشبكة إسلامية متطرفة ممتدة إلى سويسرا ودولة ثانية، دون الكشف عن اسمها.

غير أن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر قال إن هناك صلة ببلاده.

وقال الوزير المنتمي إلى الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، في البرلمان اليوم الخميس إن هناك روابط لواقعة فيينا مع “أشخاص خطرين” في ألمانيا، مشيرا إلى أن هذه الروابط تتعلق بأشخاص موضوعين تحت المراقبة لمدة 24 ساعة في اليوم، والذين يصنفهم هو باعتبارهم “خطرين للغاية”.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن إسلاميين على ارتباط وثيق في أنحاء الدول الأوروبية. وقال إنها “الآن مهمة رئيسية لوكالات الأمن الألمانية لتقييم هذه الروابط والتحقق منها”.

وقتلت الشرطة المهاجم كوجتيم فيض الله الاثنين الماضي بعد أن قتل أربعة أشخاص بالرصاص وأصاب أكثر من 20 آخرين في وسط فيينا.

وقال قائد الشرطة النمساوية فرانز روف في مؤتمر صحفي في فيينا إن الشرطة منذ ذلك الحين اعتقلت 15 شخصا مشتبها بهم.

وأضاف “كلهم مرتبطون بالمشهد الإسلامي المتطرف”.

وبالإضافة إلى ذلك، تم اعتقال اثنين من معارف فيض الله، كانا على رادار المحققين الجنائيين السويسريين بالقرب من زيورخ، وفقا للشرطة الاتحادية السويسرية.

وقال وزير الداخلية نيهمر في المؤتمر الصحفي إن “المعركة ضد المشتبه بهم من المتواطئين والمؤيدين وهذه الشبكة لم تنته، وستتم متابعتها بلا هوادة”.

وشرعت أحزاب المعارضة النمساوية في اقتراع لسحب الثقة من وزير الداخلية كارل نيهمر اليوم الخميس، بعد أن أقر بأخطاء استخباراتية قبل الهجوم الإرهابي المميت في فيينا.

كانت شرطة سلوفاكيا قد ذكرت أمس الأربعاء أنها قدمت للسلطات النمساوية معلومات سرية خلال الأشهر الأخيرة بشأن منفذ هجوم فيينا الإرهابي، بعدما حاول شراء ذخائر في سلوفاكيا.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *