غير مصنف

مراقبة ألمانية للانتخابات الأمريكية: لا توجد إشارات إلى مخال

[ad_1]


06:35 م


الجمعة 06 نوفمبر 2020

هانوفر – (د ب أ):

ذكرت كاتيا كويل، عضو البرلمان الالماني “بوندستاج” عن حزب الخضر والتي اختيرت كمراقبة للانتخابات الرئاسية الأمريكية أنها توصلت إلى نتيجة إيجابية من خلال مراقبتها لهذه الانتخابات.

وقالت كويل اليوم الجمعة لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ): “بشكل عام تمكنا من مراقبة مسار انتخابي هادئ وسلمي.”

وأضافت كويل أن هذا ينطبق على عملية فرز الأصوات المرسلة بالبريد.

وقالت كويل “إننا لم نر أي دليل على الإطلاق يفيد بوجود مخالفات في الأصوات المرسلة بالبريد”.

وعملت كويل ضمن فريق لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا كمراقبة للانتخابات في الولايات المتحدة للمرة الثانية.

وألقت كويل نظرة فاحصة على الانتخابات في ولاية ميتشجان – وهو أمر ليس سهلا لأنه ليس جميع الولايات الأمريكية تسمح لمراقبين من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بمراقبة الانتخابات داخل أراضيها.

وقالت السياسية التابعة لحزب الخضر بعد عودتها إلى ألمانيا: “هذا في الواقع انتهاك للالتزامات الدولية لكن هكذا هو الحال في الولايات المتحدة”.

وأوضحت كويل أنها مرت بتجرية داخل بلد شديد الانقسام، وهو ما انعكس أيضا على الإقبال الكبير على الانتخابات هذا العام.

وأضافت أن وجود ملايين من المواطنين الذين يصدقون اتهام الرئيس دونالد ترامب بتزوير الانتخابات المزعوم، يعد “مشكلة خطيرة” للديمقراطية في الولايات المتحدة.

وأكدت كويل القول: “إذا أخفق ترامب في هذه الانتخابات، فإن ذلك سيكون خطوة إيجابية للديمقراطية، حيث إن الشخص الذي يشكك في الانتخابات الديمقراطية لم يعد رئيسا”.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *