غير مصنف

مقتل 10 أشخاص ونزوح مئات الآلاف في الفلبين بسبب إعصار جوني

[ad_1]


06:47 م


الأحد 01 نوفمبر 2020

مانيلا – (د ب أ)
لقي عشرة أشخاص على الأقل حتفهم ونزح أكثر من 420 ألف آخرين من السكان في الفلبين، اليوم الأحد، بسبب أقوى إعصار يضرب البلاد هذا العام متسببا في رياح “كارثية” وأمطار غزيرة.

وضرب الإعصار جوني الساحل الشرقي للبلاد برياح بلغت سرعتها القصوى 225 كيلومترا في الساعة وعواصف بسرعة 310 كيلومترات في الساعة، لكنه ضعف بعد أن ضرب جزيرة لوزون الرئيسية، حسبما أفادت هيئة الأرصاد الجوية.

وأوضحت الهيئة أن الإعصار، المعروف محليا باسم رولي، تصحبه الآن رياح تبلغ سرعتها القصوى 125 كيلومترا في الساعة وعواصف بسرعة 170 كيلومترا في الساعة في الوقت الذي بدأ فيه الإعصار فى مغادرة الفلبين.

وكان مسؤولو الإغاثة من الكوارث قد ذكروا في وقت سابق أن حوالي مليون شخص اضطروا للفرار من منازلهم في المناطق المتضررة، لكنهم عدلوا الرقم إلى أكثر من 421 ألف.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية في وقت سابق أيضا إن ما يصل إلى 31 مليون شخص ربما يتضررون من الإعصار جوني.

وذكرت تقارير أولية أن جوني وصل إلى اليابسة لأول مرة قبل الفجر في مقاطعة كاتاندوانيس، حيث تسببت في تحطيم أسطح المنازل وأطاحت بالأشجار وأعمدة الكهرباء.

ويعتبر “جوني” أقوى إعصار يضرب الفلبين منذ أن ضرب إعصار هايان المقاطعات الشرقية والوسطى في نوفمبر 2013، مما أسفر عن مقتل أكثر من 6300 شخص وتشريد أكثر من 4 ملايين آخرين.

وهذا هو الاعصار الاستوائي الثامن عشر الذي يضرب الفلبين هذا العام. ويضرب البلد ما معدله 20 إعصارا كل عام.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *