غير مصنف

منعًا للضغائن.. الصين تقيد تغطيتها الإعلامية بشأن الانتخابات

[ad_1]


03:50 م


الثلاثاء 03 نوفمبر 2020

لندن- أ ش أ:

سلطت صحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية الضوء على تقييد التغطية والتعليقات الصينية في وسائل الإعلام الرسمية وعلى وسائل التواصل الاجتماعي نسبيًا في الفترة التي سبقت الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وذكرت الصحيفة في تقرير على موقعها الإلكتروني، الثلاثاء، إن هذا التقييد قد يتغير إذا أسفرت الفوضى ونتائج الانتخابات المتنازع عليها عن انتصار دعائي سهل للصين، التي تتباهى بنجاح نظامها السياسي في احتواء وباء (كوفيد -19) داخل حدودها.

وأفادت بأنه خلال نهاية الأسبوع، بدأت وسائل الإعلام الحكومية الصينية الخاضعة لمراقبة شديدة من السلطات في متابعة التقارير الأمريكية حول ارتفاع مبيعات الأسلحة وإغلاق أصحاب الأعمال متاجرهم تحسبًا لاندلاع اضطرابات متعلقة بالانتخابات.

ونسبت الصحيفة عن محللين ومهنيين إعلامين صينيين قولهم إن تعامل بكين الذي يتسم بالحذر مع تغطية الانتخابات الأمريكية يعكس تقدير الحزب الشيوعي الحاكم في الصين لمدى حساسية قضية بكين في الولايات المتحدة، وكذلك تصميمه على عدم صب مزيد من الزيت على النار.

وأكد الصحفيون الصينيون، الذين كانوا يأملون في كتابة مزيد من التقارير حول الانتخابات، أنه طُلب منهم التنحي عن ذلك في الوقت الحالي.

وقال أحد المنتجين في محطة إذاعية إقليمية كبيرة لـ”فاينانشال تايمز” إن مثل هذا المستوى الكبير من الحذر سيتلاشى بسرعة إذا أفسحت الانتخابات الرئاسية المجال لمشاهد فوضوية في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *