غير مصنف

من هو الأمير سلمان بن حمد آل خليفة رئيس الوزراء البحريني الج

[ad_1]


10:34 م


الأربعاء 11 نوفمبر 2020

كتب – محمد صفوت:
أصدر العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، أمرًا ملكيًّا بتكليف ولي العهد الأمير سلمان بن حمد برئاسة مجلس الوزراء البحريني، خلفًا للأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، الذي وافته المنية اليوم الأربعاء.

وذكرت وكالة الأنباء البحرينية، مساء اليوم الأربعاء، أنه يُعمل بهذا الأمر من تاريخ صدوره، وينشر في الجريدة الرسمية.

من هو رئيس الوزراء البحريني الجديد؟

هو النجل الأول للملك حمد بن عيسى آل خليفة وقرينته الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة. ولد في 21 أكتوبر 1969، تولى ولاية العهد لمملكة البحرين بعد تأديته اليمين الدستورية في 9 مارس 1999، بعد تولي والده مقاليد الحكم، بحسب السيرة الذاتية المنشورة له بالموقع الإلكتروني لولي العهد البحريني.

أكمل تعليمه الابتدائي والإعدادي والثانوي في البحرين ثم تابع دراسته الجامعية في الخارج، وحصل عام 1992 على شهادة البكالوريوس في الإدارة العامة من الجامعة الأمريكية بواشنطن، ثم حصل على درجة الماجستير في فلسفة التاريخ من جامعة كامبردج في إنجلترا عام 1994.

تولى العديد من المناصب في البحرين، منها منصب القائد العام لقوات دفاع المملكة في 22 مارس 1999 حتى 6 يناير 2008.

وعُين في 1992 نائبًا لرئيس مجلس أمناء مركز البحرين للدراسات والبحوث ثم أصبح رئيسًا لمجلس الأمناء في الفترة من 1995 حتى 1999، كما شغل منصب وكيل وزارة الدفاع ما بين عام 1995 حتى 1999.

ترأس في 24 فبراير 2001، لجنة تفعيل مبادئ ميثاق العمل الوطني التي اختصت باقتراح التوصيات والسياسات اللازمة لتفعيل آلية المبادئ التي نص عليها ميثاق العمل الوطني، التي كانت نتيجة الاستفتاء الديمقراطي عليه 98,4% ليشكل بعدها إطار عمل يرسم ملامح المستقبل للعملية التنموية في البحرين اعتماداً على مبادئ الشفافية والتعاون والمشاركة الشعبية. وقد أدى الميثاق إلى تحول البحرين إلى مملكة دستورية في 2002 و إلى تأسيس المجلس الوطني بغرفتيه، النواب (المنتخب) والشورى (المعين) لتمثيل مختلف مكونات المجتمع البحريني. وترافق ذلك مع تأسيس المحكمة الدستورية.

يرأس منذ 3 مارس 2002 مجلس التنمية الاقتصادية المناطة به مهمة وضع الخطط والبرامج الاستراتيجية للتطوير الاقتصادي وتشجيع واستقطاب الاستثمارات، وأسهم خلال ترأسه لمجلس التنمية الاقتصادية بدور فاعل في تعزيز الحوارات الوطنية وتدشينها حول العديد من القضايا والموضوعات الخاصة بالشأن المحلي في المملكة.

في يناير 2008، أصدر الملك حمد بن عيسى أمرًا ملكيًا رقم 1 لسنة 2008 بتعيينه نائبًا للقائد الأعلى ويتولى الإشراف على تنفيذ السياسة العامة والخطط العسكرية والإدارية والاقتصادية والمالية لقوة دفاع البحرين والحرس الوطني، ويمارس أي صلاحيات أخرى يخولها له القائد الأعلى.

وفي مارس 2013، عينه الملك، نائباً أول لرئيس مجلس الوزراء وقام بوضع وتنفيذ سلسلة من السياسات والبرامج الرامية إلى تعزيز التعاون بين مختلف أجهزة الحكومة والعمل على تحقيق الكفاءة الإنتاجية والخدمات المتكاملة، وضمان التنفيذ الأمثل لاستراتيجيات الحكومة نحو التنمية الشاملة. وتم إعادة تعيينه في ذات المنصب بالمرسوم الملكي 83 لسنة 2014.

وفي مايو 2016، أصدر العاهل البحريني أمرًا ملكيًّا، بتعيينه رئيسًا للجنة العليا للتخطيط العمراني.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *