غير مصنف

موقع تويتر يعتزم عدم السماح لأي من مرشحي الانتخابات الأمريكي

[ad_1]


09:52 م


الإثنين 02 نوفمبر 2020

واشنطن – (د ب أ):

أعلن موقع التواصل الاجتماعي الأمريكي تويتر أنه سيضع علامة مميزة على أي مشاركة من حسابات معينة بما في ذلك حسابات مرشحي انتخابات الرئاسة الأمريكية التي تعلن فوز أي منهما قبل أن تعلن ذلك اثنتان من بين سبع وسائل إعلام أمريكية حددها الموقع كمصادر رسمية لنتائج الانتخابات.

وقال الموقع اليوم الاثنين، مؤكدا ما ذكره من قبل، إنه سيلزم أي تغريدة سيتم بثها عبر بعض الحسابات لإعلان فوز أحد المرشحين لانتخابات الرئاسة بأن تستند في ذلك إما إلى مسؤول انتخابي في الولاية الأمريكية المعنية أو إلى اثنتين على الأقل من بين سبع وسائل إعلام حددها الموقع.

وذكر موقع تويتر في رسالة نشرها اليوم الاثنين أن وسائل الإعلام التي يعتبرها مصادر رسمية لنتائج الانتخابات هي شبكات أيه.بي.سي وسي.بي.إس نيوز وسي.إن.إن وفوكس نيوز وإن.بي.سي التلفزيونية إلى جانب وكالة أسوشيتد برس للأنباء وموقع ديسشن ديسك إتش كيو وهو تجمع يضم صحفيين ومحللين من العديد من وسائل الإعلام الأمريكية لمتابعة وتحليل أخبار الانتخابات.

في الوقت نفسه يعتزم موقع تويتر وضع علامة مميزة على أي تغريدة تعلن فوز أي مرشح في إحدى الولايات قبل تأكيد النتيجة، مع إعادة توجيه المستخدم الذي يقرأ التغريدة إلى الصفحة الرسمية للانتخابات الأمريكية على موقع تويتر.

وبحسب وكالة بلومبرج للأنباء فإن موقع تويتر يعتزم تمييز التغريدات المنشورة على الحسابات التي تحمل شعارات مرشحي الانتخابات الأمريكية 2020 والحسابات الموجودة في الولايات المتحدة والتي تضم أكثر من 200 ألف متابع والتغريدات التي تجذب أكثر من 25 ألف رد فعل مثل “أعجبني” أو تمت إعادة نشرها.

يذكر أن موقع تويتر وغيره من مواقع التواصل الاجتماعي الكبرى تواجه ضغوطا قوية للحد من استخدامها في الترويج لأخبار أو معلومات غير صحيحة تتعلق بالانتخابات الأمريكية في إطار محاولات أطراف عديدة للتأثير على هذه الانتخابات بطرق غير قانونية.

وأشارت بلومبرج إلى أن قيام موقع تويتر بتحديث قواعد التعامل مع التغريدات الخاصة بنتائج الانتخابات جاء بعد تقارير عن إبلاغ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمقربين منه باعتزامه إعلان فوزه في الانتخابات إذا أظهرت النتائج تقدمه على منافسه المرشح الديمقراطي جو بايدن، حتى ولو لم يتم تحديد النتيجة النهائية بالفعل.

من ناحيته نفى ترامب هذه التقارير، لكنه انتقد فرز الأصوات في الصناديق التي تصل متأخرة باعتباره أمر “مزعج”، وقال إن حملته تعتزم مكافحة هذه الظاهرة.

في المقابل قال بايدن خلال مؤتمر انتخابي في فلاديلفيا تعليقا على هذه التقارير “ردي هو أن الرئيس لن يسرق هذه الانتخابات”.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *