غير مصنف

انفجار ناشفيل: الشرطة الأمريكية تقول إن الحادث “متعمد”

[ad_1]


09:42 ص


السبت 26 ديسمبر 2020

واشنطن- (بي بي سي):

انفجرت شاحنة في مدينة ناشفيل بولاية تينيسي الأمريكية في صبيحة عيد الميلاد، في حادث وصفته الشرطة بأنه “متعمد”.

وأُصيب ثلاثة أشخاص ونقلوا إلى المستشفى، لكن إصاباتهم ليست خطيرة، بحسب مسؤولين. وقطع الانفجار الاتصالات في أنحاء الولاية.

وقبل الانفجار، توجه ضباط إلى الموقع بعد ورود تقارير عن إطلاق نار في حدود الساعة السادسة بالتوقيت المحلي (منتصف الليل بتوقيت غرينتش).

وحينها كانت رسائل صوتية تصدر عن الشاحنة، تحذر من أنها ستنفجر. وبعد فترة وجيزة، انفجرت بالفعل.

ونشرت الشرطة هذه الصورة للمركبة التي وصلت إلى مكان الحادث في وقت مبكر من يوم الجمعة.

وانفجرت الشاحنة خارج مبنى تابع لشركة الاتصالات العملاقة ايه تي اند تي AT&T، والتي لديها أيضاً برجاً للمكاتب في مكان قريب.

وتعرضت المباني لأضرار وتحطمت النوافذ ووقعت الأشجار. وأظهرت مقاطع فيديو نُشرت على وسائل التواصل الاجتماعي خروج المياه من الأنابيب بعد تلفها وانطلاق أجهزة الإنذار.

وتمّ تدمير أنظمة الطوارئ التابعة للشرطة في معظم أنحاء ولاية تينيسي. وتوقفت الرحلات الجوية من مطار ناشفيل الدولي لفترة وجيزة نتيجة الأضرار التي سببها الانفجار لكنها استؤنفت لاحقا.

“وكأنها قنبلة”

لم يتم تحديد دافع الهجوم حتى الآن، ولا تعرف الشرطة من كان وراءه.

وقال متحدث لوكالة أسوشيتيد برس الأمريكية، إنّ عدداً من الأشخاص نقلوا إلى مركز الشرطة بهدف استجوابهم.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان هناك أي شخص داخل الشاحنة حين انفجرت، بحسب الشرطة.

أضرار ناجمة عن الانفجار

ويقود مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي اي) التحقيق في الحادث. وهناك محققون من “مكتب الكحول والتبغ والأسلحة النارية والمتفجرات” في موقع الحادث أيضاً.

وقال باك مكوي وهو يسكن في مكان قريب من مكان الحادثة، إن الانفجار أيقظه. ونشر مقطع فيديو على موقع فيسبوك، يظهر بعض الأضرار التي حدثت مع أصوات الإنذار في الخلفية.

وقال مكوي لوكالة أسوشييتد برس: “كل النوافذ، كل نافذة منهم تحطمت في الغرفة المجاورة. لو كنت أقف هناك، لكان الأمر مروعاً”. وأضاف: “شعرت وكأنها قنبلة. كان الأمر بهذا الحجم”.

وتسبب الانفجار في أضرار بالمنطقة الشهيرة بالمطاعم والحياة الليلية. وشوهدت أعمدة الدخان ترتفع في سماء وسط المدينة.

وقال المتحدث باسم الشرطة، دون آرون، للصحفيين: “حتى هذه اللحظة نعتقد أن الانفجار كان متعمداً”.

وأظهرت لقطات كاميرات المراقبة التي نشرت على موقع يوتيوب اللحظات التي سبقت الانفجار، عندما تم بث تحذير يقول: “إذا كان بإمكانك سماع هذه الرسالة، قم بإخلاء المكان الآن”. تبع ذلك دوي انفجار ضخم وملأ الدخان واللهب الشاشة.

وقال جون كوبر، عمدة ناشفيل، بعد حدوث الانفجار: “يبدو أن قنبلة انفجرت” وحث الناس على الابتعاد عن المنطقة.

وفي تغريدة على تويتر، تعهد حاكم ولاية تينيسي، بيل لي، بتوفير “جميع الموارد اللازمة” للتحقيق في ما حدث ومن وراءه.

وأُطلع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تفاصيل ما حدث.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *