غير مصنف

رحيل آخر من بقي من جيل الجواسيس.. خائن في بريطانيا وبطل في ر

[ad_1]


03:35 م


السبت 26 ديسمبر 2020

لندن (بي بي سي)

أعلنت السلطات الروسية السبت وفاة العميل البريطاني المزدوج جورج بليك، الذي كان يتجسس لصالح الاستخبارات السوفياتية في الخمسينيات، عن عمر ناهز 98 عاماً.

وقدّم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعازيه بوفاة بليك، وقال، وفق بيان صادرعن الكرملين: كان بليك مهنيا لامعا، يتمتع بنشاط وشجاعة، قدم مساهمة لا تقدّر بثمن لضمان التوازن الاستراتيجي والسلم في العالم. ستبقى الذكرى المضيئة لهذا الرجل الأسطوري في قلوبنا أبدا.

لكن من هو جورج بليك؟

بليك كان عضواً في قوات المقاومة في هولندا خلال الحرب العالمية الثانية، ثم انضم إلى جهاز المخابرات الخارجية البريطاني، إم آي 6، خلال الحرب الباردة ثم قدم خدماته إلى السوفيات خلال الخمسينيات عندما شهد على قصف الأمريكيين للمدنيين في كوريا. وأمن للاستخبارات السوفياتية أسماء مئات العملاء، وكشف وجود نفق سري في برلين الشرقية كان يستخدم للتجسس على السوفيات.

كشف أمره عميل بولندي مزدوج، وحكمت عندها بريطانيا على بليك في عام 1961 بالسجن 42 عاما. لكنه نجح في الفرار بعد خمس سنوات بواسطة سلم من الحبال، وبمساعدة مجموعة من المساجين فروا معه. ودخل بعدها ألمانيا وتجاوز الستار الحديدي في جمهورية ألمانيا الديموقراطية ليستقر في نهاية المطاف شرقا في الاتحاد السوفياتي.

وتعده موسكو بطلا. وعلى الرغم من انهيار الاتحاد السوفياتي الذي كرس بليك حياته من أجله، لم يندم الجاسوس قط على أفعاله.

وكان بلايك آخر من بقي على قيد الحياة من جيل من الجواسيس البريطانيين الذين نجح الاتحاد السوفياتي في تجنيدهم لصالحه خلال الحرب الباردة.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *