غير مصنف

مكتب التحقيقات الفيدرالي: لا يوجد تهديد بانفجار جديد بعد تف

[ad_1]


09:20 م


السبت 26 ديسمبر 2020

وكالات:
أكد مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي”، أنه لا يوجد تهديد بانفجار جديد بعد تفجير ناشفيل أمس الجمعة.
وأوضح، حسبما نقلت عنه العربية، ‏أن فرقا من عدة وكالات حكومية بدأت التحقيق بانفجار ناشفيل.
ووقع انفجار أمس الجمعة، في حافلة بمدينة ناشفيل بولاية تينسي، وصفته الشرطة المحلية بأنه “متعمد”.
وطلب حاكم ولاية تينيسي الأمريكية، بيل لي، رسميا من رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، إعلان حالة الطوارئ على خلفية التفجير الذي هز أمس الجمعة مدينة ناشفيل.
وقال لي، في رسالة وجهها إلى ترامب اليوم السبت ونشرها عبر “تويتر”، “أطلب منكم إعلان حالة الطوارئ الخاصة بوقوع كارثة في ولاية تينيسي على خلفية التفجير المتعمد في ناشفيل بدائرة دافيدسون”.
وأوضح حاكم تينيسي أن 41 مؤسسة عمل تعرضت لأضرار مختلفة جراء الانفجار، مشيرا إلى أن سلطات الولاية “بحاجة إلى دعم فدرالي” من أجل دفع فوائد التأمين للمنشآت المتضررة وتقديم كل الموارد الضرورية للجهات المعنية بمكافحة تداعيات الحادث.
وأعلنت شرطة مدينة ناشفيل بولاية تينيسي، الجمعة، أن انفجارا قويا وقع في الساعة الـ6:30 صباحا، ما أسفر عن إصابة 3 أشخاص بجروح طفيفة نقلوا إلى المستشفى.
وأشارت الشرطة إلى أن الانفجار كان مصدره عربة سكن وكان على الأرجح عملا متعمدا، مضيفة أن أجهزة إنفاذ القانون أغلقت الشوارع وسط المدينة دون أن تكشف عن أي دافع محتمل.
ولاحقا قالت الشرطة إنه عندما وصل الضباط إلى مكان الحادث في وقت مبكر من هذا الصباح، وجدوا عربة سكن متنقلة مع “تسجيل صوتي” يقول إن السيارة ستنفجر في غضون 15 دقيقة ويطلب من الناس الابتعاد من المنطقة.
وتولى مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي قيادة التحقيق في انفجار ناشفيل، وأبلغت أجهزة الأمن رئيس البلاد بالحادث الذي يرى البعض أنه قد يتعلق بالإرهاب.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *