غير مصنف

اليمن: التراجع عن تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية يطيل أمد الحر

[ad_1]


09:56 م


الأحد 07 فبراير 2021

صنعاء – (د ب أ)
اعتبر مسؤول في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا، اليوم الأحد، أن التلويح بإمكانية التراجع عن تصنيف مليشيا الحوثي منظمة ارهابية يرسل إشارات خاطئة للحوثيين وخلفهم إيران بمواصلة نهجها التصعيدي وجرائمها وانتهاكاتها بحق المدنيين ، وتحدي ارادة المجتمع الدولي في إنهاء الحرب وإحلال السلام.

وقال معمر الإرياني، وزير الاعلام والثقافة والسياحة في تصريح نقلته وكالة الأنباء الرسمية “سبأ”: “من المؤسف الحديث عن هكذا توجهات فيما لا تزال مشاهد صواريخ الحوثي الايرانية وهي تستهدف مطار عدن حاضرة في الاذهان، ولا زالت تتساقط على رؤوس المدنيين في مأرب وتعز، وقذائفه وقناصاته تحصد أرواح النساء والأطفال، ومئات السياسيين والناشطين مغيبين في معتقلاته، وطائراته المسيرة تهاجم دول الجوار”.

ونوه الارياني إلى أن الغاء التصنيف، سيساهم في تعقيد الأزمة اليمنية واطالة أمد الانقلاب، ويفاقم المعاناة الإنسانية الناجمة عن الحرب التي فجرها الحوثيون، ويجعل السلام بعيدا عن متناول اليمنيين، وسيمثل هدية مجانية لنظام طهران وتعزيز سياساته التخريبية في المنطقة وتهديد المصالح الدولية.

وأكد الإرياني أن صدور قرار في هذا الاتجاه سيمثل خيبة أمل كبرى للشعب اليمني الذي تجرع الويلات ودفع ثمنا باهضا جراء انقلاب مليشيا الحوثي المدعوم من إيران، في ظل صمت يعكس تخاذل المجتمع الدولي عن الالتزام بمسئولياته المنصوص عليها في مبادئ ومواثيق الأمم المتحدة وحماية حقوق الإنسان وتنفيذ القرارات الدولية ذات الصلة.

وبدأت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، بمراجعة تصنيف الحوثيين “منظمة إرهابية”، حسب بيان سابق لوزارة الخارجية الأمريكية.

ويشهد اليمن صراعًا مسلحًا بين القوات الحكومية مسنودة بقوات التحالف العربي من جهة، ومسلحي الحوثيين المتهمين بتلقي الدعم من إيران من جهة ثانية، خلف عشرات الالاف من القتلى فيما يحتاج نحو 80 بالمئة من السكان للمساعدات الإنسانية، وفق تقارير أممية.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *