غير مصنف

وقوع 11 تفجيرا خلال أسبوع واحد في كابول

[ad_1]


12:49 م


الإثنين 08 فبراير 2021

كابول- (د ب أ):

لقي ما لا يقل عن ستة أشخاص حتفهم في العاصمة الأفغانية كابول خلال الأسبوع الماضي، إثر وقوع 11 هجوما مستهدفا بالعبوات الناسفة.

كما أصيب 19 آخرون في الهجمات، بحسب إحصاءات وكالة الأنباء الالمانية (د.ب.أ) لأعداد الضحايا. وأكد المتحدث باسم شرطة كابول، فردوس فارامارز، عدد الانفجارات التي وقعت.

ووقعت معظم الانفجارات نتيجة انفجار قنابل مغناطيسية كانت مثبتة في سيارات تابعة لقوات الأمن وموظفي الحكومة في أفغانستان.

ويشار إلى أن عدد الهجمات بالقنابل المغناطيسية ارتفع في كابول خلال الأشهر الأخيرة، حيث كانت الهجمات تستهدف مسؤولين في الحكومة ونشطاء وصحفيين، بحسب تقرير ربع سنوي صادر عن المفتش العام الأمريكي الخاص لإعادة إعمار أفغانستان.

ويقول المراقب إنه “على الرغم من أن الامر لا يعد تكتيكا جديدا، إلا أنه فعال بشكل خاص في إثارة الرعب”، مضيفا “أنها طريقة سريعة ورخيصة وبسيطة ولا يمكن التنبؤ بها نسبيا بالنسبة لطالبان من أجل إثبات نفوذها في العاصمة، مع تجنب سقوط عدد كبير من الضحايا في صفوف المدنيين”.

وقد استمرت الهجمات التي تشنها طالبان في أجزاء مختلفة من البلاد، على الرغم من محادثات السلام المباشرة التي تتم في قطر بين الحكومة الأفغانية المدعومة دوليا والمسلحين.

وتسير المحادثات ببطء، مع عدم إظهار تقدم يذكر. وقد تعثرت حاليا بينما تقوم الإدارة الامريكية الجديدة تحت قيادة الرئيس جو بايدن، بإعادة النظر في الاتفاقية المبرمة بين الولايات المتحدة وطالبان.

وكانت الولايات المتحدة وقعت اتفاقية مع حركة طالبان في فبراير 2020، تنص على الانسحاب التدريجي لجميع قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) من البلاد. وفي المقابل، التزمت طالبان بنبذ العنف والدخول في محادثات سلام مع الحكومة.

[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *