اخر الاخبار

الرئيسية غير مصنف الرئيس الأمريكي: اجتماعي مع رئيس الوزراء البريطاني كان مثمرً

الرئيس الأمريكي: اجتماعي مع رئيس الوزراء البريطاني كان مثمرً

غير مصنف 10 يونيو 2021



08:58 م


الخميس 10 يونيو 2021

واشنطن – (أ ش أ):

قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اليوم الخميس، إن اجتماعه مع رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، كان “مثمراً للغاية”.

وأثنى بايدن – في خطاب له من إنجلترا – على علاقات بلاده مع المملكة المتحدة، قائلاً إن لندن وواشنطن كانتا معًا وحاربتا جنبًا إلى جنب في أفغانستان لما يقارب 20 عامًا، مضيفًا أن المملكة المتحدة كانت مع واشنطن من البداية.

وأوضح أنه ناقش مع جونسون التعاون معًا لمحاربة فيروس “كورونا” وقيادة الجهود الدولية ضده، مؤكدًا على أن التصدي لفيروس “كورونا” يُعد محورًا رئيسيًا من اهتمامات دول مجموعة السبع.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة لديها أكبر عدد من الوفيات الناجمة عن “كورونا” حول العالم بما يقدر بحوالي 600 ألف شخص ويزيد عن عدد القتلى الأمريكيين في الحربين العالميتين الأولى والثانية وحرب فيتنام والهجمات الإرهابية التي وقعت في 11 سبتمبر 2001 معًا.

وأوضح الرئيس الأمريكي أن الولايات المتحدة “تعرف طريق التعافي” من الوباء وأنها قامت بتطعيم 64% من جميع البالغين بجرعة واحدة على الأقل على الرغم من أن الرقم كان 5% من فقط منذ 4 أشهر ونصف.

وأعلن أن الولايات المتحدة سوف تشتري 500 مليون جرعة من لقاح “فايزر” المضاد لفيروس “كورونا” من أجل التبرع به إلى حوالي 100 دولة حول العالم “في حاجة ماسة” إليه وذلك في إطار “خطوة كبرى” لمكافحة الفيروس عالميًا.

وأكد بايدن أن اللقاحات سوف يتم البدء في شحنها للولايات المتحدة في أغسطس المقبل وسيصل منها 200 مليون العام الجاري و300 مليون خلال النصف الأول من عام 2022.

وأكد الرئيس الأمريكي أن هذا التبرع الأمريكي لا يقابله “ضغوط من أجل مصالح أو تنازلات محتملة”، ولكنه يقوم بذلك لإنقاذ الأرواح وإنهاء الوباء.

وأثنى بايدن على التقدم الذي أحرزته بلاده في عملية التطعيم، قائلاً إن البرنامج “أنقذ حياة عشرات الآلاف من الأشخاص وأن هذا سمح لملايين الأمريكيين من العودة ليعيشوا حياتهم”، موضحًا أنه ومنذ بداية توليه الرئاسة شدد على ضرورة مهاجمة هذا الفيروس عالميًا.

وتابع الرئيس الأمريكي : “في هذه اللحظة، تدعونا قيمُنا لفعل كل شئ نستطيع القيام به لتطعيم العالم ضد فيروس كورونا، وهذا أيضًا في مصلحة أمريكا الذاتية”، مؤكدًا أن التبرع باللقاح “ليست آخر جهودنا”.

ووصف بايدن فيروس “كورونا” بأنه “العدو الحالي للسلام العالمي” وأن أمريكا ستكون “مستودعًا” للقاحات في مكافحته.

من جانبه، وصف المدير التنفيذي لشركة “فايزر”، ألبرت بورلا، الخطوة الأمريكية بأنها “إعلان تاريخي”، مضيفًا أن “العالم يطالب الآن قادة مجموعة السبع” بالتعاون في حل مشكلة التطعيم.

وأشار بورلا إلى أن الجميع حول العالم يستحقون التطعيم ضد “كورونا” بغض النظر عن المكان أو العرق أو الحالة المالية، مثنيًا على جهود الإدارة الأمريكية في هذا الصدد.

جدير بالذكر أن عدد الأمريكيين الذين يتقدمون بطلبات للحصول على إعانات البطالة قد انخفض مؤخرًا للأسبوع السادس مع إعادة فتح الاقتصاد الأمريكي سريعًا بعد تراجعه لأشهر بسبب جائحة فيروس “كورونا”.

وأفادت وزارة العمل الأمريكية، اليوم الخميس، بانخفاض أعداد المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة بمقدار 9 آلاف من 385 ألف طلب لتصل إلى 376 ألف طلب خلال الأسبوع السابق.



Source link

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً