اخبار العراق

الكعبي مهنئاً بعيد الغدير: الإمام علي كان وما زال منهلاً للحكم الرشيد والعدالة الإنسانية

هنأ النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي ، اليوم الأربعاء، الشعب العراقي والأمة الإسلامية جمعاء، بمناسبة حلول عيد الغدير الأغر.
وقال الكعبي في بيان تلقته وكالة الانباء العراقية (واع): “نتقدم بخالص التهاني والتبريكات لأبناء شعبنا ولسماحة السيد القائد مقتدى الصدر والأمة الاسلامية جمعاء بعيد الغدير الأغر، سائلا الباري عز وجل أن يمنّ على شعبنا وأُمتنا بمزيد من التقدم والرفعة والتكاتف لتحقيق تطلعات المسلمين في الحياة الحرة الكريمة ومستقبلا زاهراً لأجيالنا القادمة”.
واضاف، أن “عيد الغدير الأغر يجب أن يكون يوماً تتعلم منه الإنسانية أسس الحكم الرشيد ووضع اللبنات الأولى لقيم المواطنة ودرساً بليغاً نستلهم منه مباديء الإنسانية والعدالة ورفض الباطل وتأسيس مبدأ ثابت للإصلاح من خلال دراسة شخصية الإمام علي الذي حرص على نشر الحكم الرشيد ومحاربة الظلم والفساد والمساواة بين الأديان ولا ننسى كلمته المأثورة التي أصبحت شعار للتعايش بين الأديان حين قال “الناس صنفان أما نظير لك في الخلق أو أخ لك في الدين ” وهنا لم يفرق بين مسلم أو يهودي أو نصراني في الحكم وهذا دليل على أن الإسلام هو دين التسامح والإنسانية ونبذ التطرف”.
وتابع، “على الأمة الإسلامية وجميع الأمم الأخرى أن تتعاون وتتكاتف وتوحد صفوفها لنبذ كل ما يتعلق بالطائفية والتطرف والعنصرية”، مشيرآ إلى أن “الإمام علي “عليه السلام” وضع منهاجاً رصيناً للإنسانية وعلينا تنفيذ هذا المشروع عبر محاربة الفساد والظلم والتفكك، وأن نهجه القويم أكبر من ينحصر داخل أمة واحدة بل كان ولا يزال أساسا لبناء الدولة الفاضلة وضمان حياة كريمة لجميع بني البشر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *