اخبار العراق

رئيس كتلة النهج الوطني عمار طعمة: نرفض التوجه الحكومي بالاقتراض من صندوق النقد الدولي و نحذر من اضراره القاسية على البلاد

نرفض التوجه الحكومي باقتراض أربعة مليار دولار من صندوق النقد الدولي خصوصًا وان وزير المالية أعلن عدم توقعه الحصول على القرض حتى نهاية العام الجاري , ومجموعة المعطيات ادناه توضح خطأ هذا التوجه وضرره:

  1. ان مجموع الإيرادات الفائضة عما هو مثبت لسعر بيع النفط العراقي في الموازنة بلغت اكثر من (٧،٧) مليار دولار خلال الأشهر الستة الأولى من السنة الحالية وهي تزيد على مبلغ الاقتراض المفترض بمقدار (3,7) مليار دولار .
  2. اقتران مثل هذه القروض باشتراطات قاسية تكبل الاقتصاد العراقي وتقيد برامجه بما ينتج خطوات مضرّة بعامة المواطنين العراقيين وترهن القرار الاقتصادي بمنهج غريب وغير متلائم مع الوضع العراقي و من امثلتها رفع سعر صرف الدولار.
  3. ان التوجه الجاد لتحصيل الإيرادات الاتحادية غير النفطية بمصادرها العديدة ( المنافذ ، شركات الهاتف النقال لوحدها ) ستوفر أربعة أضعاف هذا المبلغ المفترض اقتراضه .
  4. ضغط النفقات الحكومية غير الضرورية و التي تختفي في عناوين مجملة و مبهمة تضعف الرقابة على كشفها و رصدها.
  5. تصحيح عقود وزارة الكهرباء مع المستثمرين الذين يمثلون واجهات اقتصادية لجهات سياسية نافذة سيوفر عدة تريليونات من الدنانير سنويا .
  6. اتخاذ قرارات وطنية شجاعة في موضوع جولات التراخيص النفطية التي يبلغ معدل كلفتها السنوية (١٥) تريليون دينار وكذلك موضوع عقود اقليم كردستان مع الشركات الأجنبية والمجحفة بحق العراق واقتصاده سيوفر مبالغ طائلة تغنينا عن سياسة الاقتراض الخاطئة وتبعاتها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية .

وبنفس المبررات أعلاه نرفض ما أعلنه الوزير أيضا بان الحكومة و بالتعاون مع البنك المركزي العراقي سوف يطرحون سندات حكومية بمقدار (١،٥) ترليون دينار اي ما يعادل (1) مليار دولار تقريباً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *